مدينة طنطا

مدينة طنطا – واحدة من أقدم المدن المصرية ومعالمها السياحية

مدينة طنطا من أقدم وأعرق المدن في مصر. هي عاصمة محافظة الغربية. تقع في دلتا النيل، 93 كم شمال القاهرة.

وهي 120 كم جنوب شرق الإسكندرية. طنطا ثالث أكبر مدن الدلتا من حيث المساحة والسكان. تأتي بعد المنصورة والمحلة الكبرى.

طنطا لها تاريخ يمتد لآلاف السنين. تحتضن معالم سياحية ودينية وثقافية بارزة. شارع الجيش وشارع الجلاء من أشهر شوراعها.

وأيضاً شارع النحاس، شارع سعيد، وشارع المديرية وعلي مبارك. وهناك فروع لجامعة الأزهر وجامعة طنطا. مما يجعلها مركزاً تعليمياً هاماً.

طنطا تجذب زواراً كثيرين خلال احتفالهم بمولد السيد البدوي. هو واحد من أكبر الاحتفالات الدينية في مصر. المدينة لديها بنية تحتية جيدة للسياح.

تقدم طنطا خيارات فندقية وخدمات سياحية ممتازة. استمتع بقراءة عن أبرز معالمها السياحية وتاريخها العريق.

موقع مدينة طنطا وأهميتها

تقع مدينة طنطا في قلب دلتا النيل. إذا كنت في وسط محافظة الغربية ستجد نفسك في طنطا. تبعد عن القاهرة 93 كيلومتراً، وعن الإسكندرية 120 كيلومتراً.

طنطا تربط بين المدن الكبرى في شمال ووسط مصر. بفضل موقعها، تشهد حركة تجارية وسكانية مهمة.

طنطا تجتمع فيها الطرق الحديدية والبرية. خطوط القطار تربط بين القاهرة، الإسكندرية، وبقية المحافظات. وهناك أيضًا شبكة نقل برية سريعة وكباري حديثة تسهل الوصول لأي مكان في مصر.

موقع طنطا الاستراتيجي في قلب دلتا النيل

طنطا تقع في الوسط بين القاهرة والإسكندرية. هذا يجعلها محطة هامة للمسافرين. ووجودها في الدلتا الخصبة يجعلها مركزاً للتجارة ونقل المحاصيل.

أهمية طنطا كعاصمة لمحافظة الغربية

تحتل طنطا مكانة بارزة كعاصمة للغربية. هي المدينة الثانية من حيث المساحة بعد المحلة الكبرى. يعيش في طنطا حوالي 576,648 شخصًا. العدد زاد 2.94% منذ عام 2018.

كثافة سكان طنطا تصل إلى 29,526 لكل كيلومتر مربع. وهذا يوضح أهميتها كمركز حضري وتجاري في الغربية.

بفضل موقعها ودورها كعاصمة، طنطا تعزز تنمية المنطقة. تقدم الخدمات للسكان المجاورين. وتكون قاعدة مركزية للحكومة في تقديم الخدمات.

تاريخ مدينة طنطا العريق

تاريخ مدينة طنطا

مدينة طنطا تاريخها يمتد للعصور القديمة الفرعونية. آنذاك كانت تسمى قرية خرسيت. كانت تعد منطقة تجارية وثقافية مهمة في محافظة الغربية ودلتا النيل.

جذور طنطا منذ العصور الفرعونية القديمة

الأماكن التاريخية تظهر وجود الناس في طنطا منذ الأسرة 18 بكل الأحوال. وجدت مستحضرات وأشياء قديمة هنا، تثبت اهتمام الناس بها منذ زمان.

تطور المدينة عبر العصور الإسلامية المختلفة

بعد فتح مصر في القرن السابع، أصبحت طنطا مهمة دينياً وتجاريا. كان اسمها مغايرا في المصادر الإسماعيلية. تّسعت لها المدينة لاستقبال المساجد والأسواق عبر السنين.

طنطا في العصر الحديث

في العصر الحديث زادت طنطا تطورها. صارت واحدة من أكبر مدن الدلتا. أصبحت عاصمة محافظة الغربية، مع جامعة مهمة تأسست عام 1962.

قوي اقتصاد المدينة بفضل صناعات كثيرة. بدأت الاقتصاد بالحلويات والزيوت والمسليات.

وبفضل هذا التاريخ العريق والموقع الاستراتيجي، تعد طنطا اليوم واحدة من أهم المدن المصرية، التي تجمع بين أصالة الماضي وديناميكية الحاضر.

المعالم الدينية في طنطا

مدينة طنطا مشهورة بمعالمها المذهلة. تجذب الزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم. هي مركز سياحي ديني رئيسي في مصر.

مسجد السيد البدوي – قبلة الزوار والسياح

مسجد السيد أحمد البدوي يعد أحد أبرز المعالم في طنطا. بُني في القرن الثالث عشر. مساحة المسجد تبلغ حوالي 6300 متر مربع.

ويحتوي المسجد على منارتين عاليتين ومقتنيات نفيسة. مثل سبحة طويلة مصنوعة من الخشب. في عهد الرئيس أنور السادات، أضيفت توسعات جديدة للمسجد.

الطراز المعماري للمسجد ينم عن فخامة الممالك المملوكية والعثمانية. يتميز بالزخارف الملونة على جدرانه. وكان هناك قارئ لكل عمود في المسجد.

مساجد وأضرحة أخرى في المدينة

بطنطا توجد مساجد وأضرحة أخرى تستحق الزيارة، مثل:

  • مسجد سيدي عبد الرحيم القناوي
  • مسجد سيدي مرزوق الغزي
  • مسجد ومقام سيدي أحمد المنشاوي
  • مسجد سيدي محمد شاهين
  • ضريح الشيخ محمد شعبان

هذه المعالم التي تشتهر بزخارفها تعتبر جزءا من تاريخ طنطا. تجذب الزوار طوال السنة. وتكون مركز اهتمام خاص في المناسبات الدينية.

المتاحف والمعالم الثقافية

متحف طنطا القومي

مدينة طنطا تتسم بالثراء الثقافي من خلال المتاحف والمعالم التي تحكي تاريخها. هناك متحف قومي يعرض قطع أثرية نادرة. بالاضافة إلى قصر يبرز جمال الفن المعماري الإسلامي.

متحف طنطا القومي

متحف طنطا القومي يعتبر من أهم المعالم الثقافية. يحوي أكثر من 8,500 قطعة أثرية. تمثل جميع العصور بداية من العصر الفرعوني حتى العصور الحديثة.

المتحف يحتوي على حوالي 2,000 قطعة تم اقتناؤها من دلتا مصر. ويضم أيضا 30 صورة تعرض الآثار القديمة. خضع المتحف لترميمات كبيرة بدأت في ديسمبر 2017.

يتكون المبنى من خمسة طوابق. كل طابق له دور مهم. يستقطب المتحف الزوار بوجوده الكنوز الأثرية.

قصر الأمير فاضل ومتحف الفنون الجميلة

قصر الأمير أحمد فاضل يمثل معلماً معمارياً بارزاً في طنطا. يعكس جمالية الفن المعماري الإسلامي. وفي داخله، متحف يعرض أعمال مميزة للفنانين المصريين على مر الزمان.

المتاحف والمعالم الثقافية في طنطا تمثل بوابة لفهم تاريخ المدينة وحضارتها. كما تساهم في تعزيز أهمية الحفاظ على التراث للأجيال القادمة.

مدينة طنطا – مركز تعليمي هام

مدينة طنطا تعُدّ من أهم المدن التعليمية بمصر. بها العديد من الجامعات والمعاهد تقدم برامج دراسية متميزة. تُسهم طنطا بشكل كبير في التعليم في محافظة الغربية والمناطق القريبة.

جامعة طنطا وكلياتها المتنوعة

جامعة طنطا أنشئت عام 1972 وتُعتبر من أكبر الجامعات في مصر. تضم 14 كلية ومعهدًا فنيًا إلى جانب 37 قسمًا متخصصًا. كلياتها تشمل:

  • كلية الطب البشري وطب الأسنان
  • كلية الهندسة
  • كلية الحاسبات والمعلومات
  • كلية الصيدلة
  • كلية العلاج الطبيعي
  • كلية الزراعة
  • كلية العلوم
  • كلية التمريض
  • كلية الآداب
  • كلية التربية
  • كلية التجارة
  • كلية الحقوق

تتباين تكلفة الدراسة حسب التخصص في جامعة طنطا. الرسوم سنوية وتختلف بين الكليات. مثلاً، رسوم الكليات الطبية هي 6000 دولار سنويًا.

أما الكليات ذات العلاقة بالهندسة والتكنولوجيا فالرسوم تبلغ 5500 دولار. الزراعة والعلوم والتمريض كرسومة 5000 دولار سنويًا.

لدراسة البكالوريوس، تكلف كليات الطب والأسنان 6000 دولار سنويًا. بقية الكليات والمعاهد تكلف 3000 دولار سنويًا. الطلاب الجدد يحتاجون إلى 300-400 دولار شهريًا للسكن.

المدارس والمعاهد التعليمية في المدينة

إلى جانب جامعة طنطا، توجد العديد من المدارس والمعاهد. يشتهر بوجود:

  • مدرسة طنطا الثانوية
  • مدرسة السادات الثانوية
  • المدرسة الفرنسية بطنطا
  • مدرسة النجاح الخاصة
  • معهد الدلتا العالي للهندسة والتكنولوجيا
  • المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا
  • المعهد الفني الصحي

هذه المنظمات التعليمية تفتح أفاقًا جديدة للطلاب بكافة المراحل. وتساهم في تعزيز مكانة طنطا كمركز تعليمي مهم في المنطقة.

الحدائق والمتنزهات في طنطا

حديقة الأندلس في طنطا

مدينة طنطا مليئة بالحدائق والمتنزهات الرائعة. هناك حدائق مثل حديقة الأندلس. افتتحت عام 1961 بعد تأسيسها عام 1956.

حديقة الأندلس كانت فيها أشجار ونباتات كثيرة. وكان فيها 115 شجرة و112 نخلة. احتوت أيضًا على أشجار مثل شجرة الفيل والنخيل.

كانت حديقة الأندلس رمزًا للفرح وذكريات الطفولة للكثيرين. لكن، توقفت عن العمل في سبتمبر 2020. الحديقة شهدت حادثة طريقة هروب قرد في أغسطس 2017.

حديقة الأندلس في طور التطوير الآن. سيتم تحويل بعض المناطق لمناطق جديدة. تغييرات كثيرة تحدث لكن الجمال الطبيعي باقٍ.

إلى جانب حديقة الأندلس، هناك متنزهات أخرى. تقدم العديد من أماكن الترفيه. الحدائق تلعب دورًا هامًا في حياة أهالي طنطا وتكون وجهة مفضلة للجميع.

الأسواق الشعبية والتجارية

مدينة طنطا مشهورة بأسواقها المتنوعة. تلك الأسواق تلهم الزوار من كل مكان. تجمع بين الأسواق التقليدية والوجهات التجارية الجديدة.

هذا يخلق تجربة تسوق مناسبة للجميع. سكان المدينة والزوار يستمتعون بزيارتها والتسوق منها.

سوق الثلاثاء الأسبوعي الشهير

سوق الثلاثاء هو واحد من أشهر الأسواق في طنطا. يحدث كل ثلاثاء من كثير وقت. يأتي الزوار من قرى ومدن مجاورة لزيارته.

يمكن العثور فيه على العديد من المنتجات. التشكيلة تشمل الملابس والأقمشة وأدوات المنزل. كما تجد هناك الأجهزة الكهربائية والطعام.

أسواق ومولات حديثة

طنطا شهدت الكثير من المولات الجديدة. هذه المولات توفر تجربة تسوق حديثة ومريحة. معارض تضم علامات تجارية محلية وعالمية.

هناك كذلك مطاعم ومقاهي ومناطق ترفيه عائلية. الأماكن مثل:

  • مول طنطا سيتي سنتر
  • الغربية بلازا مول
  • جراند مول طنطا
  • النصر مول

هكذا، تمزج طنطا التقليد بالحداثة. تقدم خيارات متنوعة للزوار. وتدعم الحركة التجارية وتوفر فرص عمل.

المأكولات الشعبية والحلويات الشهيرة

طنطا مدينة تشتهر بأكلاتها الشهية. هذه الأكلات تستقطب الزوار من كل مكان. الكشري والفول والطعمية من أشهر الأطباق المحلية. تجدها في مطاعم كثيرة ومحلات صغيرة في أزقة المدينة.

أيضًا، في طنطا صناعة حلويات تقليدية. مثل البسبوسة والكنافة والقطايف. تكون هذه الحلويات شهية خلال موسم الاحتفال بالمولد النبوي.

حلوى “المشبك” هي واحدة من المشهورة في طنطا. تباع في الأكشاك والبسطات في الشوارع. تجد هناك محلات عديدة تحمل تاريخاً طويلًا. تقدم حلويات شرقية وغربية لعشاق الحلويات.

“تُعد حلوى المشبك من الحلويات الشعبية الأكثر شهرة في طنطا، حيث يقبل عليها الكثيرون خاصة خلال موسم الاحتفالات والأعياد.”

تحوي طنطا على الكثير من المطاعم متنوعة. تقدم الأطعمة المحلية والعالمية. تضم قائمة المطاعم مثل الشيخ جمال ونوح للفطور.

  • هناك أيضًا بيت المشويات وحضرموت الدمشقي للمشويات.
  • ومطاعم أستيريو وbread & desert للعائلات.
  • والقبطان وسمر مون للأسماك والمأكولات البحرية.

مطاعم طنطا تقدم أطباقًا متنوعة بأجواء مميزة. تعجب الزبائن المحليين والسياح. تجد هناك كل ما تبحث عنه. بدءًا من الأكلات التقليدية وصولاً إلى الحلويات والمطاعم الحديثة. طنطا هي عاصمة للطعام اللذيذ والحلوى الشهية.

الصناعات التقليدية والحرف اليدوية

مدينة طنطا شهيرة بتراثها المتنوع في الصناعات التقليدية. تمتلك تاريخًا يعكسه حرفيوها ببراعة. هذه الحرف تعزز هويتها الثقافية وتاريخها الأصيل.

إن هذه الصناعات جزء من قِضم المدينة. دورها كبير في الاقتصاد والمجتمع. توفر وظائف للمهرة وتجذب الزوار.

صناعة الحلي الفضية

طنطا تبرز بإبداعاتها في الحلي الفضية. الصغار يتعلمون من الكبار كيف يصنعون هذه الحلي بدقة. تتضمن أعمالهم أساور وقلائد وخواتم تجذب الأنظار.

نسج السجاد اليدوي

مهارة حرفيي طنطا ونسجهم للسجاد اليدوي لا مثيل لها. ينتجون سجاد بألوانه الزاهية من أنوال تقليدية. يستوحون تصاميمهم من الطبيعة والتراث المحلي.

السجاد الطنطاوي مشهور دوليًا بجودته وفخامته.

صناعة الفخار والخزف

في طنطا، هناك صناعة الفخار والأواني الخزفية التي تجمع بين الألوان الزاهية والأصالة. يصنع الخزافون القطع بدقة من الطين المحلي. تزين بنقوش مستوحاة من البيئة.

تخلق هذه القطع فنا فريدًا يعبر عن ثقافة طنطا.

الحرف التقليدية أساس في حماية وتعزيز تراث طنطا. كما داعم لاقتصادها المحلي. تسهم في نجاح السياحة الثقافية.

هناك اهتمام رسمي بدعم حرفيي طنطا والمحافظة على تقاليدهم. يتم ذلك بتقديم تدريبات وتسهيلات. كما ينظمون معارض لعرض إنجازات الحرفيين ومنتجاتهم.

وسائل النقل والمواصلات في طنطا

شبكة الطرق والسكك الحديدية في طنطا

تحتضن مدينة طنطا مكاناً استراتيجيا، يجعلها نقطة تقاء للطرق البرية والسكك الحديدية. بفضل شبكتها المتطورة من الطرق والكباري، تربط طنطا بالمحافظات الزاخرة بالجوار. محطة طنطا للقطارات تعد من أهم المحطات، وتقدم وسائل للوصول سهلة للعاصمة ومحافظات الدلتا.

شبكة الطرق والكباري الحديثة

خلال السنوات الأخيرة، تطوّرت البنية التحتية للطرق في طنطا بشكل ملحوظ. العديد من الطرق السريعة والكباري نشأت، تربط أحياء المدينة ببعضها وتجعل الوصول سهلاً للمدن المجاورة. مثل هذه الطرق تضمنت:

  • الطريق الدائري حول طنطا
  • الطريق الصحراوي الغربي (طنطا – القاهرة)
  • الطريق الزراعي (طنطا – المحلة الكبرى)
  • كوبري طنطا العلوي

هذه البنية الجديدة شجعت على تقليل الزحمة المرورية داخل طنطا. كما ساعدت في تيسير حركة نقل البضائع إليها ومنها.

خطوط السكك الحديدية والقطارات

السكك الحديدية كانت وما زالت أحد أقدم وأهم وسائل المواصلات في طنطا. انطلقت محطة طنطا في عام 1856، مربط الفرس لشبكة القطارات في مصر. يوجد بالمحطة خطوط حيوية مثل:

  1. خط القاهرة – الإسكندرية (عبر طنطا)
  2. خط طنطا – المنصورة – دمياط
  3. خط طنطا – كفر الزيات – دسوق

القطارات في طنطا معروفة بأنها متنوعة وعددها كبير يومياً. هذا يجعلها وسيلة نقل محبوبة لكثيرون في المدينة وخارجها.

المكان الاستراتيجي لمدينة طنطا كملتقى للطرق والسكك الحديدية أضاف دورا هاما لها. أصبحت المدينة مركزا اقتصاديا وتجاريا وصناعيا وخدميا مهما في الغربية والدلتا بشكل عام.

الفعاليات والمهرجانات في طنطا

مدينة طنطا مميزة بكثير من الفعاليات والمهرجانات طوال العام. يأتي الناس من محافظات مصر ومن كل مكان لحضورها. من هذه الفعاليات، الاحتفال بمولد السيد البدوي. بالاضافة لمهرجان طنطا الدولي للشعر، وهما يحدثان كل سنة.

الاحتفال السنوي بمولد السيد البدوي

الاحتفال بمولد السيد أحمد البدوي واحد من أهم الاحتفالات هنا. يأتي اللاف من الناس من كل ناحية. يحدث الاحتفال في مسجد السيد البدوي ومحيطه.

كما يمتاز المولد بأجواء احتفالية جميلة تملأ طنطا. بينما تجد الناس المأكولات الشعبية والأسواق في كل مكان.

مهرجانات ثقافية وفنية أخرى

عدا عن مولد السيد البدوي، هناك المزيد من المهرجانات الثقافية والفنية. منها مهرجان طنطا الدولي للشعر، بمشاركة شعراء من 13 دولة.

المهرجان داعم بقوة من وزارة الثقافة. هذا يساعد في استمرار فعاليته على مدى خمس سنوات متتالية. يصاحب المهرجان 20 فعلية مختلفة. تحدث في الجامعات والمدارس والأندية في طنطا ودمنهور.

مهرجان طنطا الدولي للشعر يعكس تفرد المدينة. في الثقافة والإقليم، يجعل منها حدثاً مهماً في المنطقة.

في طنطا أيضًا مهرجان طنطا الدولي لفنون الطفل ومعرض طنطا للكتاب. جميع هذه الفعاليات تساهم في إثراء الحياة الثقافية والفنية. تزيد من شعبية طنطا كمركز حضاري وسياحي في مصر.

طنطا كمقصد سياحي مفضل

طنطا هي مدينة مصرية تعتبر من أهم المقاصد للسياحة. تجذب الناس من كل مكان بسحرها وتنوع المعالم السياحية. في العام 2021/2022، زار المدينة حوالي 202 ألف سائح. هذا يعكس وجودها الكبير بين وجهات السفر المفضلة.

تحتوي طنطا على العديد من المعالم السياحية. منها 3 متاحف وأكثر من 500 موقع تاريخي. وهناك أيضاً مواقع دينية وترفيهية، من بينها متحف طنطا القومي وقصر الأمير فاضل.

يتلاعب هذا التنوع بدور كبير في جلب الأيرادات. ففي عام 2021، بلغت الأيرادات من السياحة 1.5 مليون دولار. هذا يوضح مدى فعالية الجهود المبذولة لجعل طنطا وجهة جذابة.

مقومات الجذب السياحي في المدينة

مسجد السيد البدوي هو واحد من أهم معالم طنطا. يجذب زواره من كل أنحاء العالم. بينما المتاحف مثل متحف الفنون الجميلة يضيفون إلى جاذبيتها.

أيضاً، هناك الأسواق التقليدية. مثل سوق الثلاثاء والأسواق المتخصصة في الحرف اليدوية. تعطي هذه السوق طعماً شعبياً لطنطا.

لا يمكن نسيان المأكولات المحلية في طنطا. جنبا إلى جنب مع الفعاليات والمهرجانات التي تحدث طوال العام. يشتهر مولد السيد البدوي بكونه أحد أكبر هذه المناسبات.

البنية التحتية السياحية والفندقية

طنطا مجهزة جيداً لاستقبال السياح. تتوفر هناك 20 فندقاً بالإضافة للملايين من المطاعم. تكملها وسائل نقل حديثة ومتسعة.

خلال السنوات الخمس الماضية، تطورت قطاع السياحة في طنطا بشكل كبير. زادت الأرباح بنسبة 33%. كما ازداد التشغيل في هذا القطاع 10% سنوياً.

استثمرت الحكومة بقوة في تحسين البنية التحتية السياحية. بقيمة تزيد عن 3 ملايين دولار. وتتوقع زيادة هامة في دور السياحة في اقتصاد المدينة. مع تقديرات بنمو قوي في المستقبل القريب.

مشاهير طنطا عبر التاريخ

طنطا هي مدينة تاريخياً أنجبت العديد من المشاهير. إبتداء من العلماء والكتاب، وصولا إلى الموسيقيين والفنانين الشهيرة. مثال لهذه الشخصيات هو الشيخ محمد عبده، وهو رائد في إصلاح الفكر الإسلامي.

الشاعر بيرم التونسي كان من ضمنهم. إشتهر بشعره الساخر عن الحياة اليومية والسياسة. مشهورين آخرون منهم سيد درويش، مؤلف الموسيقى الوطنية.

من الملحوظين أيضا كرم مطاوع المدير المسرحي. قدم العديد من العروض الناجحة في طنطا والقاهرة. في طنطا ولد أكثر من 120 مشهور، داعية إلى عمق تاريخها وثقافتها.

سكان طنطا فخورين بهذه التراث. هؤلاء المشاهير ساهموا في نشر الفكر في مصر والوطن العربي.

الأسئلة الشائعة

س: أين تقع مدينة طنطا؟

ج: مدينة طنطا في قلب دلتا النيل. وهي بين القاهرة والإسكندرية. تبعد حوالي 93 كم شمال القاهرة و120 كم جنوب شرق الإسكندرية.

س: ما هو عدد سكان مدينة طنطا؟

ج: يعيش في طنطا حوالي 593,600 نسمة. هذا حسب إحصاء عام 2023.

س: ما هي أهم المعالم الدينية في طنطا؟

ج: طنطا تشتهر بمسجد السيد أحمد البدوي. يعد قبلة للزوار والسياح. ولديها العديد من المساجد والأضرحة مثل مسجد سيدي عبد الرحيم القناوي.

س: هل يوجد متاحف في مدينة طنطا؟

ج: نعم، هناك متحف قومي في طنطا. يضم مقتنيات أثرية من العصور المختلفة. وهناك أيضاً قصر الأمير أحمد فاضل. يحتوي على متحف الفنون الجميلة.

س: ما هي أهم المؤسسات التعليمية في طنطا؟

ج: طنطا مركز تعليمي هام. بها فروع لجامعة الأزهر وجامعة طنطا. وتضم العديد من المدارس والمعاهد التعليمية الأخرى أيضاً.

س: ما هي الأسواق الشهيرة في طنطا؟

ج: سوق الثلاثاء الأسبوعي يجذب الزوار في طنطا. وظهرت مولات ومراكز تجارية حديثة.

س: بماذا تشتهر طنطا من أكلات شعبية؟

ج: طنطا تشتهر بأطباق مثل الكشري والفول والطعمية. وتصنع حلوى المولد النبوي الشريف أيضًا.

س: ما هي وسائل النقل المتاحة في طنطا؟

ج: طنطا ملتقى لوسائل النقل البري والحديدية. تربطها طرق وكباري سريعة بالمحافظات الأخرى. وتضم محطة للقطارت إلى القاهرة والإسكندرية.

س: ما هي أبرز الفعاليات في طنطا؟

ج: الاحتفال بمولد السيد البدوي يجذب آلاف الزوار. وتقام مهرجانات ثقافية وفنية طوال العام. مثل مهرجان فنون الطفل.

س: هل تصلح طنطا كمقصد سياحي؟

ج: نعم، طنطا تضم معالم دينية ومتاحف وأسواق ومهرجانات مميزة. وهناك بنى تحتية سياحية متكاملة.