السياحة في كرواتيا ,20  اماكن سياحية في كرواتيا

أفضل 16 مكان سياحي في كرواتيا | السياحة في كرواتيا

تعرف كرواتيا بجمالها الأوروبي الساحر الذي يجمع الطبيعة والتاريخ. توفر لزائريها تجارب لا تُنتسى من خلال العديد من الأماكن السياحية المميزة. زيارة كرواتيا في يونيو تُعتبر مثالية، لاستكشاف الأماكن السياحية بعيداً عن زحمة الصيف.

هذا يُمكن السائح من الاستمتاع بجمال المدن والجزر الكرواتية بأريحية. تقدم كرواتيا أفضل المواقع التي تعود للعصور الوسطى ومشاهد طبيعية رائعة. تُعد كرواتيا بحق قلب السياحة النابض في أوروبا.

1.استكشاف جمال دوبروفنيك: لؤلؤة البحر الأدرياتيكي

السياحة في كرواتيا

دوبروفنيك تعرف بـ “لؤلؤة البحر الأدرياتيكي”. هي وجهة سياحية مهمة في كرواتيا. تجذب الزوار من كل مكان لاستكشاف تراثها وجمالها.

المدينة تأسست في القرن السابع من أجل التجارة البحرية. تطورت لتصبح مركزًا ثقافيًا وتاريخيًا مميزًا. المدينة القديمة، لديها أديرة قديمة وساحات جميلة.

دوبروفنيك تقدم تجارب رائعة لعشاق الطبيعة. يمكنك ركوب قوارب الكاياك نحو جزيرة لكروم. هناك، يمكن استكشاف الحصن والتمتع بمناظر الساحل الكرواتي الخلابة.

  • تضم المدينة مطاعم تقدم أطباق أسماك لذيذة تعكس ثراء المطبخ الدلماتي.
  • أسوار المدينة والحصون تقدم فرصة لاستكشاف التاريخ.
  • جبل سرد يوفر مناظر بانورامية رائعة لدوبروفنيك، وهو مثالي لمحبي التصوير.

زيارة السياحة في كرواتيا يجب أن تشمل دوبروفنيك. المدينة تقدم تجربة سياحية فريدة. سترى الأسوار العتيقة ومناظر طبيعية خلابة.

2.قصر دقلديانوس في سبليت: رحلة عبر التاريخ الروماني

قصر دقلديانوس

سبليت تعد من المدن السياحية المميزة في كرواتيا. قصر دقلديانوس يقع في قلب المدينة ويحمل الكثير من التاريخ الروماني. تم بناء هذا القصر في القرن الرابع الميلادي، وهو يقدم للزوار فرصة لرؤية العمارة الرومانية القديمة.

الأعمدة الرخامية والأقواس الضخمة تزين المكان. الساحات الفسيحة تأخذ الزوار إلى زمن الإمبراطورية الرومانية. زيارة قصر دقلديانوس هي تجربة تعليمية وممتعة لمحبي التاريخ الروماني.

  1. يمكن للزوار التجول في القصر واكتشاف أسراره. سيكتشفون الغرف التي كانت للإمبراطور والفن الروماني القديم.

  2. الأرضيات الفسيفسائية في القصر تعكس الجمال الروماني. تظهر مهارة الرومان في العمارة وحبهم للجمال.

  3. زيارة متحف دقلديانوس مثيرة للاهتمام. يضم المتحف قطع أثرية تروي حكايات من العصور الرومانية.

قصر دقلديانوس هو شاهد على عظمة التاريخ الروماني في سبليت. إنه يمثل جزءًا من الهوية الثقافية لكرواتيا. سواء كنت في رحلة بحث عن التاريخ أو فقط ترغب في التمتع بجمال المكان، قصر دقلديانوس هو وجهة لا تُفوت.

3.حديقة بليتفيتش الوطنية: جنة الطبيعة في كرواتيا

حديقة بليتفيتش الوطنية

حديقة بليتفيتش الوطنية في كرواتيا مليئة بالجمال. تجذب هذه المناطق الطبيعية السياح من كل مكان. تمتد بمساحة تزيد عن 294 كيلومتراً وتحتوي على 16 بحيرة كبيرة.

تحيط بالبحيرات شلالات مذهلة وغابات مليئة بالأشجار النادرة. تتمتع الحديقة أيضًا بتنوع بيولوجي فريد وجميل.

يمكنك خلال زيارتها رؤية الشلالات الرائعة. واستكشاف الكهوف الصغيرة المثيرة للاهتمام.

كما أنها تضم أنواعًا متعددة من الحيوانات في بيئتها الطبيعية. هذا يسمح لك بمراقبة الحيوانات بسلام وهدوء.

  • تقدم الحديقة جولات المشي بين الطبيعة الخلابة، والاستمتاع بالأشجار العالية ومياه البحيرات الزرقاء الصافية.
  • توفر أيضاً فرص للرياضات المائية كالتجديف بالكاياك، مما يجعل الزيارة مثيرة لعشاق المغامرات.

زيارة حديقة بليتفيتش الوطنية تعد من أروع التجارب في كرواتيا. لا تقتصر على الجمال الطبيعي فقط.

ستترك أثرًا رائعًا في نفسك. وتحثك على العودة لاكتشاف المزيد من سحر هذه الجنة.

4.جزيرة هفار: ملاذ الشمس والبحر

جزيرة هفار

جزيرة هفار هي واحدة من الجهات السياحية الرائعة في كرواتيا. تجذب الزوار بجمال شواطئها وشمسها الساطعة طوال العام. توفر الجزيرة تجربة فريدة لمن يرغب في الاستجمام بجوار البحر الأدرياتيكي.

تتميز جزيرة هفار بأنشطتها البحرية المتنوعة. يمكن للزوار تأجير يخوت وقوارب لاستكشاف الجزر المجاورة. منذ عام 2013، زاد عدد المواثيق الكرواتية بنسبة 20%، ما يعكس إقبالاً متزايداً على السياحة البحرية.

  • تبدأ فترة استئجار اليخوت في مايو وتستمر حتى أكتوبر، مع أسعار تنخفض بنسبة تتراوح بين 15% إلى 20% في سبتمبر مقارنة بأشهر الذروة في يوليو وأغسطس.
  • تتوفر اليخوت الشراعية والبطيئة التي تحظى بشعبية نظرًا لمساحاتها الواسعة والمريحة، مما يجعلها مثالية لرحلات طويلة على البحر.
  • يمكن للمجموعات المكونة من حتى 12 شخصًا استئجار قوارب يومية بتكلفة تصل إلى 2500 يورو في الأسبوع لاستكشاف جمال جزيرة هفار ومحيطها.

جزيرة هفار ليست مجرد موقع جذاب بسبب شواطئها وأنشطتها البحرية فقط. بل إنها تضم أيضًا إقامات فاخرة ترحب بزوارها. من فيلات عصرية بإطلالة بحرية إلى شقق بمسابح خاصة وشواطئ خاصة بها. فيها كل ما يحتاجه الزوار لإجازة لا تنسى.

إذا كنت ترغب في مكان هادئ للراحة أو في مغامرة بحرية ممتعة، جزيرة هفار تعد خيارًا مثاليًا. ستترك لك ذكريات جميلة تحت أشعة الشمس وبين مياه البحر الزرقاء الصافية.

5.زغرب: العاصمة النابضة بالحياة

الحياة الثقافية في زغرب

زغرب هي العاصمة الكرواتية وقلب البلاد. تعج بالثقافة وتقدم تنوعاً هائلاً في الأنشطة. هذا يجعلها مثالية لمن يرغب بتجربة تجمع بين الأصالة والحداثة.

تزخر زغرب بمتاحف ومعارض فنية كثيرة. من أشهرها متحف ميستروفيك، حيث أعمال النحات إيفان ميستروفيك معروضة. هناك أيضاً كنيسة القديس مرقس وبرج لوترسك، وهما من المعالم التاريخية المهمة.

  1. تشتهر زغرب باحتضان ثقافة المقاهي التي تعكس الأجواء الأوروبية العصرية. هنا يمكن للزوار الاستمتاع بأشهى المأكولات.
  2. توفر العاصمة الكرواتية فرصة ثرية لاكتشاف التاريخ وتراث كرواتيا. المتاحف والمعارض تجلب تجارب تعليمية عن الفن والتاريخ.
  3. تُقام العديد من الفعاليات الثقافية والمهرجانات في زغرب، مثل مهرجان زغرب الدولي للأفلام. هذه الفعاليات تجذب زائرين من كل أنحاء العالم.

تواصل زغرب كونها مركز الجذب في كرواتيا. تقدم تجربة فريدة للزائرين الباحثين عن التاريخ والفن. هذا في قلب أوروبا.

6.روفيني: سحر المدينة الساحلية

شواطئ روفيني الساحرة

روفيني تُلقب بـ”فينيسيا الصغيرة” وهي جوهرة كرواتيا السياحية. تقع في شبه جزيرة إستريا. تمزج بين الجمال الأوروبي والثقافات المختلفة.

هذه المدينة تجمع بين القديم والحديث. توفر لزوارها تجربة فريدة مليئة بالثقافة والترفيه.

روفيني تتميز بمعمارها الذي يعود للعصور الوسطى. المنازل الملونة تزين الأزقة الضيقة. هذا يعطيها شكل فينيسيا الصغيرة.

المدينة معروفة بكنائسها التاريخية ومنارتها المشهورة. المنارة تطل على البحر الأدرياتيكي وتجذب الزوار.

  • المناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الرملية النظيفة تدعو للسباحة والاستجمام.
  • تقام الفعاليات الثقافية طوال العام. تشمل المهرجانات الموسيقية والعروض الفنية التي تعبر عن الثقافة الكرواتية.
  • المطاعم تقدم أشهى الأطباق الإيطالية والكرواتية. يمكن تذوق الأطعمة البحرية الطازجة.

روفيني ليست فقط تجربة جمالية وثقافية. هي أيضاً بداية لاستكشاف إقليم إستريا بأكمله. وتقدم تجربة تجمع الاستجمام بالثقافة والمغامرة.

7.زادر: مدينة التاريخ والفن

زادر مدينة التاريخ والفنون

تقع زادر في قلب كرواتيا وتشتهر بتاريخها وفنونها. تجمع هذه المدينة بين جمال الطبيعة والمعالم التاريخية القديمة. تُعتبر وجهة رائعة لمن يحبون التاريخ والثقافة في كرواتيا.

  • زادر تضم كنيسة القديس دوناتوس وكاتدرائية أناستازيا، وهما رمزان للثقافة والعمارة البيزنطية.
  • المدينة معروفة بمهرجاناتها الفنية ومعارضها الثقافية التي تقام طوال العام، مما يجعلها مركزاً للفن والثقافة.
  • يُميز زادر صوت البحر الموسيقي، بفضل تركيبة فنية على الواجهة البحرية تخلق موسيقى بفعل موجات البحر.

تجذب زادر زواراً من كل أنحاء العالم لاكتشاف جمالها الطبيعي والمعماري. وللتعرف أكثر على تاريخها الغني الذي يمتد لآلاف السنين. زيارة زادر تعد فرصة فريدة لاستكشاف جمال كرواتيا والغوص في عالم من التاريخ والفنون.

8.بولا: اكتشاف المدرج الروماني

المدرج الروماني في بولا

مدينة بولا تقع في شبه جزيرة إستريا بكرواتيا. لها تاريخ يمتد لثلاثة آلاف عام، كانت جزءًا من الامبراطورية الرومانية. المدرج الروماني فيها من أهم الآثار الرومانية المحفوظة، يُظهر جلياً روعة العمارة الرومانية.

يُعرف المدرج بـ”أرينا بولا” ويجذب آلاف السياح كل سنة. تتسع لحوالي 26,000 مشاهد. هذا يجعله السادس عالمياً بين المدرجات الرومانية. تشهد المدرجات على إبداع الرومان في الهندسة والفنون.

  • المدرج الروماني في بولا مصنوع من الحجر الجيري المحلي. هو دليل على استخدام الموارد الطبيعية بشكل مثالي.
  • يستضيف المدرج فعاليات ثقافية وموسيقية متنوعة. هذا يبرز أهميته فقط كأثر تاريخي بل كمركز للتجمعات الثقافية.
  • الجولات التاريخية داخل المدرج تعرف الزائرين بتاريخ المدينة وتطور العمارة الرومانية.

إلى جانب المدرج، هناك العديد من المواقع التاريخية في بولا مثل المتحف الأثري والكنيسة الأرثوذكسية والقلعة. هذه المعالم تجعل بولا جنة لمحبي التاريخ والثقافة. كما أنها تعزز من الاقتصاد المحلي بفضل السياحة.

بولا نموذج رائع لتعايش الآثار التاريخية مع زخم الحياة العصرية. تؤكد على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي. تعرض الآثار للعالم بطريقة تحترم التقاليد وتقدم تجربة ثرية للزوار.

9.تروجير: مدينة العصور الوسطى

مدينة العصور الوسطى تروجير

تروجير مدينة توجد في قائمة التراث العالمي لليونسكو. هي نموذج ممتاز لمدن العصور الوسطى التي ما زالت محافظة على جمالها في أوروبا. المدينة مشهورة بشوارعها الضيقة والمتعرجة ومبانيها القديمة.

  • الكاتدرائية الرومانسكية الجورجية رائعة، وتعتبر من أقدم الكاتدرائيات عند البحر الأدرياتيكي. تحتوي على باب مزخرف يظهر قصصاً من الكتاب المقدس.
  • القصور الحجرية تلفت النظر. يمكن للزائرين هنا رؤية مزيج من الأساليب المعمارية، من الرومانسك حتى الباروك.
  • كما تحيط بالمدينة جدران قديمة كانت تستخدم للحماية في العصور الوسطى.

تروجير تجمع بين الثقافة والتاريخ بشكل فريد. تصنف كواحدة من أجمل المدن التي تعبر عن مدينة العصور الوسطى. يمكن للزائرين التجول في الأزقة الضيقة، زيارة الأسواق القديمة، وتذوق الطعام في المطاعم الأصيلة.

بالإضافة لذلك، تروجير تنظم العديد من الفعاليات الثقافية والفنية. تعكس هذه الفعاليات التراث الغني للمدينة، مثل المهرجانات الموسيقية والمعارض الفنية. زيارتك لتروجير تأخذك في رحلة عبر الزمن، حيث كل حجر يحكي قصة عن تاريخ وثقافة المدينة.

10.حديقة كركا الوطنية: شلالات ساحرة ومنائر خلابة

شلالات حديقة كركا الوطنية

حديقة كركا الوطنية من أروع المناطق في كرواتيا. تشتهر بشلالاتها الجميلة ومناظرها التي تأسر القلوب. هذه الحديقة تستقبل آلاف الزوار كل سنة.

تغطي مساحات خضراء شاسعة. تجعلها المكان المثالي لعشاق السياحة الطبيعية.

توفر الحديقة مسارات للمشي. تمر عبر غابات كثيفة وبجانب بحيرات صافية والشلالات. هذا يمنح الزوار فرصة للاستمتاع بالمناظر الخلابة.

يمكن مشاهدة أنواع عدة من النباتات والحيوانات النادرة. كل ذلك في بيئة طبيعية فريدة.

  • منطقة شلالات سكرادينسكي بوك: تقدم مناظر طبيعية رائعة، وهي من أشهر الشلالات.
  • جزيرة فيسوفاتش: تقع وسط الحديقة، مثالية لتناول الطعام في الخارج.
  • مسارات المشي: تتيح استكشاف الحديقة براحة، مع الاستمتاع بجمالها.

حديقة كركا الوطنية ليست مجرد جمال طبيعي. تقدم أيضًا فرصًا للتعلم عن تاريخ المنطقة والنظام البيئي. هذه الجولات الإرشادية تجعلها مكانًا مميزًا للزائرين.

لا شك، حديقة كركا الوطنية توفر تجربة فريدة. تجذب محبي الطبيعة للاندماج في جمالها الأخّاذ.

11.جزيرة كوركولا: موطن ماركو بولو

جزيرة كوركولا

تعتبر جزيرة كوركولا من أروع الجزر الكرواتية. تجمع بين عراقة التاريخ وغنى الثقافة وجمال الطبيعة. تشتهر بأنها مولد الرحالة العظيم ماركو بولو. هذا يجعل الجزيرة وجهة جذابة للسائحين من حول العالم.

  • تزخر بتاريخ غني: اكتشف الجمال الخالد للعمارة الفينيسية في المدينة القديمة، أساس جزيرة كوركولا.
  • لمسات سياحية مميزة: لا تفوت زيارة بيت ماركو بولو، الذي أصبح متحفًا يروي قصته ورحلاته.
  • استمتع بالبحر: خوض تجربة فريدة بين الشواطئ الرائعة، الغوص، ورحلات القوارب حول الجزيرة.

تشتهر جزيرة كوركولا بغاباتها الكثيفة ومروجها الخضراء. تظهر جمالها الطبيعي بين قراها التقليدية. مزيج الطبيعة والثقافة يجعلها إحدى أجمل الجزر الكرواتية.

إن كنت ترغب في المغامرة بموطن ماركو بولو أو الاستجمام على شواطئها الجميلة، جزيرة كوركولا تمنحك تجربة لا تنسى. وجهتك المثالية لاستكشاف الجمال والتاريخ وسط البحر الأدرياتيكي.

12.أوباتيا: منتجع البحر الأدرياتيكي

السياحة في أوباتيا

أوباتيا هو منتجع ساحر يقع على شاطئ البحر الأدرياتيكي. يجذب هذا المكان عشاق الطبيعة والسفر بمناظره الخلابة وأجوائه المريحة. المنتجع يجمع بين التاريخ العريق وتجارب سياحية مثيرة بفضل موقعه الفريد، مياهه الزرقاء، وشواطئه الجميلة التي تستقطب السياح.

  • أوباتيا تمتاز بمجموعة من المنتجعات الفاخرة التي تناسب مختلف الأذواق. الزوار يمكنهم الاستمتاع بالإقامة الراقية وخدمات متميزة.
  • يوجد في أوباتيا العديد من الأنشطة الترفيهية مثل السباحة والغوص بالإضافة إلى الجولات البحرية التي تكشف عن جمال الساحل الكرواتي.

تبدأ مواسم السياحة في أوباتيا مع قدوم الربيع وتستمر حتى الخريف. هذا الوقت من السنة يعتبر مثاليًا للاستمتاع بالطقس الجميل وممارسة الأنشطة المائية. الأوقات الأفضل للزيارة هي الأشهر من مايو إلى يونيو ومن سبتمبر إلى أكتوبر. خلال هذه الفترات، الطقس يكون معتدل والمكان أقل ازدحاما بالسياح.

في الصيف، تزدهر أوباتيا بالحياة والنشاط وتمتلئ بالزوار. الناس يأتون ليس فقط لرؤية جمال المكان ولكن أيضا للمشاركة في الفعاليات والمهرجانات. زيارة أوباتيا تعد فرصة ممتازة لمن يبحث عن تجربة ثقافية وسياحة مليئة بالأنشطة الرائعة.

  • تقدم أوباتيا خيارات إقامة متنوعة تناسب كل الاحتياجات من فلل فخمة إلى شقق مريحة وفنادق بوتيكية، مما يتيح للزوار استكشاف هذا الجمال الأدرياتيكي براحة.
  • إلى جانب الشمس والبحر، توفر أوباتيا أيضًا أنشطة ثقافية وترفيهية عديدة يمكن من خلالها التعرف على الثقافة الكرواتية الغنية.

أوباتيا بكل تأكيد تعتبر الوجهة الأمثل لمن يسعون إلى قضاء عطلة مميزة ومريحة. هي مكان لاستكشاف واحدة من أروع منتجعات البحر الأدرياتيكي مع تجربة أنشطة سياحية وثقافية متنوعة.

13.سيبينيك: كاتدرائية القديس جيمس

كاتدرائية القديس جيمس

تقع مدينة سيبينيك في قلب كرواتيا وتشتهر بكاتدرائية القديس جيمس. هذه الكاتدرائية تعتبر من أروع المعالم التاريخية في البلاد. تم تصنيفها كموقع تراث عالمي لليونسكو. هي نقطة جذب رئيسية لاستكشاف فن العمارة والتفاصيل النحتية المدهشة.

  • بدأ بناء كاتدرائية القديس جيمس في القرن الخامس عشر واستمر نحو 100 عام. تعكس الكاتدرائية تاريخ سيبينيك الطويل والعريق.
  • الكاتدرائية صممت بأسلوب يجمع بين القوطي والنهضوي. تبرز التناغم الفريد بين الطرز المعمارية.
  • تزخر كاتدرائية القديس جيمس بالنقوش والتماثيل الحجرية. تعكس مهارة النحاتين في العصور الوسطى.
  • تقام أحداث ثقافية وفعاليات دينية في الكاتدرائية طوال العام. هي مركز للثقافة والفن في سيبينيك.

سيبينيك هي أيضًا مركز ثقافي وتاريخي هام في كرواتيا. تضم المدينة أربع حصون قديمة وتشتهر بإنتاج النبيذ. زيارة سيبينيك تشمل كاتدرائية القديس جيمس واستكشاف معالم تاريخية أخرى والمناظر الطبيعية الخلابة والمأكولات المحلية.

14.حديقة ملجيت الوطنية: مغامرة في الطبيعة

حديقة ملجيت الوطنية

حديقة ملجيت الوطنية هي مكان رائع يقدم تجربة لا تُنسى. بحيراتها الزرقاء الصافية ومساحاتها الخضراء تجذب الزوار لاستكشافها. هناك، يمكنك الاستمتاع بجمال الطبيعة وخوض مغامرة ممتعة في الهواء الطلق.

  • ركوب القوارب واستكشاف البحيرات والجزر الصغيرة داخل الحديقة.
  • الغطس لاستكشاف الحياة البحرية الغنية التي تزخر بها المياه المحيطة بالحديقة.
  • المشي لمسافات طويلة عبر الغابات لاكتشاف الأنواع المتنوعة من النباتات والحيوانات.

تقدم حديقة ملجيت الوطنية أنشطة مختلفة تناسب الجميع. يمكنك التنزه ومشاهدة الطيور في هدوء. أو تختار الغطس والكاياك لمزيد من الإثارة.

هذا التنوع يجعلها المكان المثالي لمحبي الطبيعة وعشاق المغامرة.

15.بريوني: جزر الجنة

بريوني، جزر الجنة

جزر بريوني هي وجهة رائعة في كرواتيا. لاحظت زيادة في عدد الزوار عامي 2017 و2018. هذا يظهر شعبيتها كوجهة سياحية مميزة.

تعرف هذه الجزر بمناظرها الرائعة ومياهها الفيروزية. لذا، يطلق عليها “جزر الجنة”.

جزر بريوني تستقبل الكثير من الزوار الذين يحبون الطبيعة والتنوع البيولوجي. هي جنة لمحبي الغوص واستكشاف الحياة البحرية. كما أنها مثالية للراغبين في الهدوء والراحة.

  • تتميز جزر بريوني بتاريخ غني، إذ كانت مأهولة منذ العصور الرومانية.
  • تحتل المنطقة مكانة عالية في قائمة الوجهات السياحية، بفضل جهود الترويج والتسويق التي تعزز من جاذبيتها.
  • تقدم الجزر مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تشمل ركوب القوارب والمشي لمسافات طويلة، مما يجعلها مثالية للعائلات والأفراد على حد سواء.

بجانب جمالها، تشتهر بريوني أيضاً بالحفاظ على البيئة والسياحة المستدامة. هذا يجعلها مقصداً للباحثين عن أماكن صديقة للبيئة.

التزام جزر بريوني بتوفير تجربة سياحية ممتازة يظهر في مرافق الإقامة الفخمة والخدمات الراقية. هذه الجهود تجعلها وجهة مثالية لمن يبحث عن الجمال والاسترخاء.

16.ماكارسكا: شواطئ رائعة وجبال خلابة

تعد ماكارسكا مكانًا جميلًا على ساحل كرواتيا. تشتهر بشواطئها الرملية وجبالها المهيبة. المدينة توفر لزائريها إقامات فاخرة تحظى بإعجاب كبير.

فيلا ديفنا في بودغورا قرب ماكارسكا تلقت تقييمًا عاليًا يبلغ 9.8. هذا يعبر عن مستوى الراحة والجمال المتوفر للنزلاء.

فيلا لا بيرلا في باشكا فودا تتميز أيضًا بتقييم 9.8. تقدم تجربة فريدة بخدماتها الممتازة. بيت ساوند أوف سايلنس في زاغفوزد يوفر الهدوء بتقييم 9.5.

كازا كاتريدا في سيلكا تم تقييمها بـ 9.8. تشتهر بضيافتها الرائعة وموقعها المثالي.

ماكارسكا تقدم خيارات إقامة متنوعة تناسب كل الأذواق. من فلل فاخرة إلى بيوت ريفية، جميعها تقدم خدمة ممتازة. يمكن للزوار توقع تجربة لا تُنسى في هذه المنطقة الساحرة.